اتفاقية تبادل خدمات بين بر عنيزة وتآلف


وقعت جمعية البر الخيرية في محافظة عنيزة اتفاقية تبادل وتعاون خدمات مع الجمعية الخيرية للرعاية الأسرية (تآلف) لتقديم خدمات أشمل للمستفيدين من الجمعيتين.

وأوضح رئيس مجلس إدارة جمعية البر بعنيزة الدكتور صالح الدامغ أن الاتفاقية تسعى لتحقيق التكامل بين الجمعيات والمؤسسات الخيرية، بما يساهم في النهوض بالمستفيدين والارتقاء بهم ، والعمل على تحسين مستوى حياتهم  اجتماعيا واقتصاديا.

ولفت خلال الاجتماع الذي عقد صباح اليوم الخميس في مقر جمعية تآلف إلى أن الجمعية تسـعى إلى أن تكـون رائـدة  التحـول التـنمـوي المسـتدام من خـلال رسالـتها بتحقيق مجتمع حيوي منتج عبر شراكات ومشاريع تـنموية وتقنيات مبتكرة عـلى أن يتم الوصل لها بثمان أهداف استراتيجية هي الرعاية الأساسية للفئات الأكثر احتياجا وبناء القدرات التـنموية  والإنـتـاجية للمحتاجيـن وتنمـية الوعـي القيـمي المـجتمعي وتحـقيق معايـير الحوكمـة والتمـيز المؤسس وتمكـين العمل  التطوعي والشـراكة المجتمعية وتمكين وتطوير الكوادر المتخصصة وابتكار الحلول التطويرية وتنـمية موارد الجمعـية وتحقيق الاستـدامة المالية لأنشـطتها.

بدوره شكر رئيس مجلس إدارة جمعية تآلف الشيخ عبدالله الجبر  جمعية البر بعنيزة على مثل هذه المبادرات والشراكات النوعية، ولفت إلى أن جمعية تآلف مستمرة في جهودها منذ أكثر من ثلاثين سنة بتقديم المساعدات للراغبين في الزواج وذلك عن طريق القرض الحسن، وتعمل الجمعية على السعي للتوفيق بين الشباب والشابات من أجل تكوين أسر صالحة وإجراء عقود الأنكحة لهم، وتوعية المجتمع بأهمية تيسير أمور الزواج وتحقيق التكافل الاجتماعي بين إفراده، وإصلاح ذات البين وحل المشاكل الأسرية بالتعاون مع الجهات ذات الاختصاص، وعمل دورات تثقيفية للراغبين في الزواج من الجنسين، وعمل البحوث والدراسات وإقامة المحاضرات والندوات للجنسين لحل مشاكل المجتمع الأسرية مثل العنوسة الطلاق والخلاف الزوجية.